الاخصاب المساعد ( أنواعه ونسب النجاح)

IVF1-1.jpg

جدول المحتويات

 (Assisted Reproductive Technology)   الإخصاب المساعد

هو مصطلح يشير إلى مجموعة من الإجراءات الطبية التي تساعد الأزواج على تحقيق الحمل عند وجود صعوبات في الإنجاب الطبيعي
هناك عدة أنواع من الإخصاب المساعد ومنها

 التلقيح الصناعي-A

يتم فيه نقل الحيوانات المنوية المعالجة إلى الرحم لتخصيب البويضة
خطوات التلقيح الصناعي
 التحضير والتشخيص: يتم تقييم صحة الزوجين وتشخيص سبب العقم. يتضمن ذلك فحوصات الدم وفحوصات السونار وتقييم الحيوانات المنويه-
التحضير للمرأة: تتلقى المرأة علاجًا لتنشيط المبيض وتنموية المزيد من البويضات. يتم مراقبة النمو باستخدام السونار وفحوصات الدم المنلقيح الصناعي تشمل عدة خطوات مهمة. هنا هي الخطوات الأساسية لعملية التلقيح الصناعاسبة.
 جمع البويضات: يتم جمع البويضات من المبيض باستخدام إبرة رفيعة توجه بواسطة السونار. يتم إجراء هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي*
 تحضير الحيوانات المنوية: يتم جمع الحيوانات المنوية من الزوج وتحضيرها للتخصيب*
 تخصيب البويضة: يتم خلط البويضات المجمعة مع الحيوانات المنوية في المختبر لتحقيق التخصيب*
 نقل الأجنة: بعد التخصيب، يتم نقل الأجنة المتكونة إلى الرحم باستخدام قنية رفيعة. يتم إجراء هذه العملية بعد عدة أيام من جمع البويضات*
 متابعة الحمل: بعد عملية نقل الأجنة، يتم متابعة الحمل للتأكد من حدوث حمل ناجح. يتم إجراء اختبار الحمل بعد أسبوعين من عملية التلقيح*
هذه هي خطوات عامة للتلقيح الصناعي، وممكن أن تختلف تفاصيل العملية بناءً على حالة الزوجين واحتياجاتهم الخاصة*
يجب على الأزواج استشارة الأطباء المختصين للحصول على توجيهات مفصلة وشخصية حول عملية التلقيح الصناعي*

 (IVF): تلقيح البويضة المجهري-B

يتم فيه جمع البويضات وتخصيبها في المختبر، ثم يتم نقل الجنين المتكون إلى الرحم
خطوات تقنية تلقيح البويضة المجهري (IVF) تشمل العديد من الخطوات الأساسية. هنا هي الخطوات المفصلة لعملية تلقيح البويضة المجهري
 التحضير والتشخيص: يتم تقييم صحة الزوجين وتشخيص سبب العقم. يتضمن ذلك فحوصات الدم وفحوصات السونار وتقييم الحيوانات المنوية*
 تحضير البويضات: تتلقى المرأة علاجًا لتنشيط المبيض وتنموية المزيد من البويضات. يتم مراقبة النمو باستخدام السونار وفحوصات الدم المناسبة*
. جمع البويضات: يتم جمع البويضات من المبيض باستخدام إبرة رفيعة توجه بواسطة السونار. يتم إجراء هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي*
. تحضير الحيوانات المنوية: يتم جمع الحيوانات المنوية من الزوج وتحضيرها للتخصيب*
 تلقيح البويضة: تتم وضع البويضات المجمعة في وسط خاص يحتوي على الحيوانات المنوية المعالجة. يتم تركها في المختبر لمدة تتراوح من 18 إلى 24 ساعة لحدوث التخصيب
زراعة الأجنة: بعد التخصيب، يتم نقل الأجنة المتكونة إلى الرحم باستخدام قنية رفيعة. يتم إجراء هذه العملية بعد عدة أيام من جمع البويضات*
 متابعة الحمل: بعد عملية زراعة الأجنة، يتم متابعة الحمل للتأكد من حدوث حمل ناجح. يتم إجراء اختبار الحمل بعد أسبوعين من عملية التلقيح*

(ICSI): الحقن  المجهري-C

تقنية التلقيح المجهري (IVF) يتم فيه حقن حيوانة منوية محددة مباشرة في البويضة لتحقيق التخصيبضمن الخطوات التالية بالتفصيل
 التحضير: يتم إم فيه حقن حيوانة منوية محددة مباشرة في البويضة لتحقيق التخصيبضمن الخطوات التالية بالتفصيل
عطاء المرأة أدوية هرمونية لتحفيز المبايض وتعزيز نمو البويضات المتعددة*
 استخراج البويضات: يتم جمع البويضات من المبايض باستخدام إجراء جراحي بسيط يسمى استخلاص الحويصلات*
 جمع الحيوانات المنوية: يقدم الشريك أو المتبرع عينة منوية يتم تحضيرها في المختبر لعزل الحيوانات المنوية الصحية*
 التخصيب: تتم مزج البويضات والحيوانات المنوية في صحن مختبري أو من خلال عملية تسمى حقن حيواني البيضة الداخلية (ICSI)، حيث يتم حقن حيوانة واحدة في كل بويضة*
 زراعة الأجنة: يتم زراعة البويضات المخصبة، والتي أصبحت أجنةً، في مختبر لبضعة أيام للسماح لها بالتطور*
 نقل الأجنة: يتم نقل جنين واحد أو أكثر إلى رحم المرأة باستخدام قثطرة رفيعة. قد يتم تجميد أي أجنة متبقية للاستخدام المستقبلي*

تعتمد نسبة نجاح تقنية التلقيح المجهري على عدة عوامل، بما في ذلك

 سن المرأة: النسبة تنخفض مع تقدم العمر، حيث تكون فرص الحمل أعلى للنساء الأصغر سنًا*
سبب العقم: يمكن أن تؤثر أسباب العقم المختلفة مثل اضطرابات هرمونية أو تضيق في الأنابيب التوجيهية على نسبة النجاح*
– جودة البويضات والحيوانات المنوية: يؤثر عدد وجودة البويضات والحيوانات المنوية على فرص الحمل*
– جودة الأجنة: تتأثر فرص الحمل بجودة الأجنة المخصبة وتطورها في المختبر*
– عدد الأجنة المنقولة: قد تزيد فرص الحمل عند نقل أكثر من جنين واحد، ولكن هذا يزيد أيضًا من فرص حدوث حمل متعدد*

مع ذلك، يجب مراعاة أن نسبة النجاح تختلف من حالة إلى أخرى وتعتمد على الظروف الفردية وممارسات عيادة الخصوبة*

نسب النجاح للإخصاب المساعد تختلف حسب عدة عوامل، مثل سن الزوجين وسبب العقم وجودة البويضات والحيوانات المنوية. عمومًا، فإن نسب النجاح تتراوح بين 20% و 40% لكل محاولة

أكثر الطرق شيوعًا للإخصاب المساعد هي تلقيح البويضة المجهري (IVF) وحقن المنويات المجهرية (ICSI)، حيث يتم استخدامهما بشكل


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


نحن نهتم, نحن نستطيع




ACC-LOGO


ACC-LOGO

نحن نهتم, نحن نستطيع






جميع الحقوق محفوظة – Andro Care Center



جميع الحقوق محفوظة – Andro Care Center